مسلسل سلسال الدم -ناصرة وهارون- على MBC مصر





لازالت الحرب الباردة مستمرة بين عائلة ناصره وعائلة هارون عمدة قرية الصفوانية وأخر ما ورد من هذه الحرب الحرائق التى تلتهم بيوت أقارب العمدة والفاعل مجهول ويرجح انه يوسف زوج نصره التى تبحث عنه وتصون أولاده حتى رجوعه ولعدم قدرتها على العيش وسط هذه الاجواء أخذت أودلاها وذهبت الى أقصى شمال البلاد فى الأسكندرية لتريح وتستريح وليكمل الاولاد تعليمهم الجامعى فى جامعة أسكندرية.

بعد وفاة دياب إبن العمدة الأكبر المسؤول عن تجارة السلاح أصبح حمدان هو المنوط بهذه المهمة سعياً وراء المال والنفوذ فقط تاركين ورائهم أمهم المريضة المشلولة لدرتها علا غانم التى كانت سبب فى وفاتها كيداً وحسرة بعد أن ابلغتها بان زوجها تزوج عليها بالفعل بغية إنجاب أولاد بديلاً لما فقده لم يحزن هارون كثيراً على زوجته المتوفية إذ علم بوجود جزيرة نائية على اراضيه لم يكن أحد يعلم بها ففر اليها ليمتلها بقانون وضع اليد فلا يتخذ من الموت عبرة ويلجأ الى الدنيا كعادته.

حياة نصرى اصبحت مستقرة بعد بُعدها عن المشاكل والبحث عن زوجها فأبنها الكبير حسن على وشك التخرج من كلية الطب وهي تتحضر لفتح عيادة له وتزويجه من البنت التى يحبها ولكن ليس المطالب بالتمنى فقد أنعكست كل أحلام ناصرا وتحولت الى كوابيس بعد مقتل إبنها الوحيد حسن وهو الزرعة التى روتها وسهرت وتعبت عليها حتى نضجت ثم ترى دمائه أما أعينها تسيل على سيارته الجديدة ، سبب قتله هو الأخذ بالثأر لأعتقاد هارون ان نصرا هي من قتلت ولده وهدان.

من المؤكد ان مطلب صفوت الزواج من هادية أبنة نصرى الكبرى سيذهب مع الريح والى الأبد لانه من المستحيل ان تضع يدها فى يد من قتل إبنها