فيلم "واحد صعيدى" بطولة محمد رمضان عيد الأضحى 2014





لم ينتهى شهر العسل القائم بين السبكى ومحمد رمضان بسبب فيلمه الجديد لشركة الاخوة المتحدين كما كتبت الصحف الصفراء ولكن هذا الفيلم كان قد تم البدء فى تصويره قبل نجومية وشُهرة محمد رمضان حينما كان أجره البطولى 50 الف فقط وتوقف التصوير لوفاة المُنتج.

قصة الفلم : شاب صعيدى يحلم بمستقبل مادى أفضل فيقرر الذهاب الى باريس المصريين القاهرة للعمل كحارس شخصى فى عدة أماكن منها جراجات وفيلل سكنية وديسكوهات وشركات واراض خالية ونتيجة لتغير الثقافات البيئية تحدث مواقف ومشاكل إجتماعية أقصاها ما حدث معه وهو إتهامه فى قضية قتل صاحبة الفيلا التى كان يحرسها فيتم القبض عليه ويهرب بمساعدة أهله الصعايدة ليبحث عن المجرم الحقيقى ويعلن برائته ويعود الى سوهاج مرة اخرى لحضن أمه.

تم تغيير اسم الفلم الذى كان فى الاول "فرد أمن" وتم البدء فى تصوير مشاهده قبل ان يصبح الالمانى مشهوراً على يد السبكاوية وتوقف الى ان عاد مرة اخرى ليطلب فيه أجر 4 مليون جنية بعدما كان 70,000 وتتولاه شركة اخرى ، ايضاً السيناريو تم تغييره ليتوافق مع الأحداث السياسية المصرية التى تغيرت بعد ثورة يناير و 30 يونيو.

تم حذف إعلان الفيلم على اليوتيوب لأسباب غير معروفة الى ان وفور إعادة رفعه حصد مئات الالاق من المشاهدات والنشر على الفيس بوك الامر الذى أدى الى زيادة شهرته خصوصاً بعد نشر فيديو لعبده موته شخصياً وهو يلقى كلمة على معجبيه على facebook بأنه سوف يحضر معهم اول حفلتين لعرض الفيلم فى سنيما كوزمو 6م ورنيسانس 9م مع أخيه مصطفى الذى إستعان به فى عمل الاغانى الشعبية والرقصات التى أصبحت جزء مهم فى اي فيلم فى محاولة لتقليل النفقات.